أنشطة الفروع

العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان تؤازر المواطنة رقية بزاكورة

توصلت الكتابة الاقليمية للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الانسان بزاكورة بطلب مؤازرة من المواطنة رقية وبدة المزدادة بتاريخ 1ماي1978والتي تقطن بمنطقة بوحيارة التابع للدائرة الترابية لجماعة وقيادة سيدي علي دائرة الريصاني الرشيدية ، تدعي من خلاله ان لها ابن قاصر يدعى رشيد وبدة كان يرعى الغنم وهو على متن دراجة نارية فدهسته سيارة تابعة لدورية القوات المسلحة الملكية مراقبة الحدود  ، والقته ارضا ، واغمي عليه لساعات، وحاول بكل صعوبة الوصول الى الخيمة التي يسكنها مع والدته وجدته واخوته ، اصيب اثر هذه الحادث بجروح ورضود على مستوى الراس والعيون وكسر في الضهر ، تم نقله الى مستشفى مولاي علي الشريف بالرشيدية لتلقي العلاج ، وتم اخراجه من المستشفى مع انه يعاني من اضرار جسمانية ، واضافت المواطنة المذكورة ان الدورية التابعة للقوات المسلحة قد فرت وتركت ابنها القاصر طريح الارض من اجل اخفاء معالم الجريمة

انتقلت الكتابة الاقليمية للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الانسان الى عين المكان فور توصلها بالطلب وعاينت الوضعية الصحية للطفل القاصر والدراجة النارية ، وقد قامت بمجهودات من اجل الوقوف على حقيقة الامر ، فزارت دورية القوات المسلحة القريبة لمكان سكنى الطفل القاصر ( الخيمة )، كما انتقلت يوم السبت 12 فبراير 2022 الى مقر قيادة سيدي علي و اتصلت بالسيد قائد عبر هاتفه واكد لها عون السلطة انه في اجتماع بارفود ، كما اتصلت رئيس مركز الدرك الملكي بمرزوكة ، والذي اكد للعصبة عبر مكالمة هاتفية ان القضية في اطار بحث قضائي

ان العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الانسان تعلن تضامنها بدون قيد او شرط مع القاصر واسرته الفقيرة

تطالب الجهات المسؤولة بفتح بحث اداري وقضائي دقيق جاد ومسؤول لانصاف الطفل ووضع حد لهذه الافعال المنافية للقانون

الكتابة الاقليمية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى